وجوه عـربـية مـن مـونستـر

In Allgemein

khorschiفي العديد من الملصقات الإعلانية بمختلف الجداريات المخصصة للإعلانات بمدينة مونستر يطل علينا وجه ذو ملامح شرقية يعرفه الأكاديميون من عرب وألمان فقط.

هذا الشخص يحمل جريدة مكتوب عليها “الهجرة تقسم  ألمانيا”.  و شطب  على  كلمة  ‘”تقسم”‘  وكتب تحتها كلمة “تُغْني”.من هو إذن صاحب هذه الصورة؟

ولد البروفسور الدكتور مهند خورشيد من أبوين فلسطينيين لاجئين في بيروت عام 1971 . درس في كلية الإمام الأوزاعي للدراسات الإسلامية ببيروت . هاجرت الأسرة بعد ذلك إلى العربية السعودية. وبما أن الأجانب هناك لا يسمح لهم بولوج الجامعات اتجه الشاب مهند إلى النمسا قصد إكمال دراسته. هناك درس علم الاجتماع في جامعة فيينا. ومنذ عام 2010 يعمل البروفسور الدكتور مهند خورشيد في مركز اللاهوت الإسلامي في جامعة مونستر. في سنة 2011 أصبح منسقا لكلية الدراسات العليا في الفقه الإسلامي لمؤسسة ميركاتور، وكذلك رئيسا لمركز علم اللاهوت الإسلامي بجامعة مونستر، حيث يقوم بتكوين المدرسين الذين سيقومون مستقبلا بتدريس مادة التربية الإسلامية في المدارس الألمانية. كما أن للبروفسور الدكتور مهند خورشيد عدة إصدارات تصل إلى تسعة  وعشرين إصدارا تغني المكتبة الألمانية بإبداعاته الفكرية التي تسعى جاهدة إلى أن تدفع بعجلة اندماج المسلمين بالمجتمع الألماني وفي نفس الوقت تحافظ على الهوية الإسلامية.

Kommentare تعليقاتكم

Kommentare تعليقاتكم

You may also read!

Partnerschaft Münster – Monastir im Aufwind

Städteverbindung besteht seit 50 Jahren / Partnerschaft auch für das Klima Die Partnerschaft Münster – Monastir erlebt zum Jubiläum

Read More...

Bei Europawahl steht viel auf dem Spiel

Städtetags-Präsident Markus Lewe: Bei Europawahl steht viel auf dem Spiel Spitzenverband der deutschen Städte bezieht Position für die europäische

Read More...

Ein Stück Hoffnung für Flüchtlingskinder

Stadt und Integrationsrat unterstützen Buch-Initiative für arabischsprachige Kinder Münster (SMS)  Es ist ein Kinderbuch der Hoffnung und der Zuversicht:

Read More...

Leave a reply:

Your email address will not be published.

Mobile Sliding Menu